أنواع الإفرازات المهبلية عند المرأة طول الشهر

0 96

تختلف الإفرازات المهبلية لدى المرأة طوال الشهر وتتأثر بتغيرات الهرمونات والدورة الشهرية. إليك بعض الأنواع الشائعة للإفرازات المهبلية وتفسيراتها:

 

1. إفرازات مهبلية عديمة الرائحة وشفافة: تعتبر هذه الإفرازات طبيعية وشائعة في منتصف الدورة الشهرية عندما تكون الإباضة. وتعكس هذه الإفرازات زيادة في إفرازات المهبل لتسهيل حدوث الحمل.

 

2. إفرازات مهبلية كريمية أو لزجة: تكون هذه الإفرازات شائعة في الفترة بعد الإباضة وقبل الحيض. قد تكون لزجة ومتجانسة وتشبه المصاصة اللبنية، وقد تكون لونها أبيض أو أصفر باهت. تعد هذه الإفرازات طبيعية وتعكس تغيرات في مستويات الهرمونات.

 

3. إفرازات مهبلية مائلة للبياض أو اللون الأصفر: قد تشير هذه الإفرازات إلى وجود عدوى مهبلية أو التهاب. إذا كانت الإفرازات ذات رائحة كريهة، أو كانت مصحوبة بحكة أو حرقة أو التهاب، فقد تكون هناك حاجة لإجراء فحص طبي للتشخيص الدقيق والعلاج المناسب.

 

4. إفرازات مهبلية غزيرة ورغوية: قد تشير هذه الإفرازات إلى وجود عدوى فطرية مهبلية، مثل عدوى الكانديدا (عدوى الخميرة). قد تكون الإفرازات ذات رائحة خبيثة ومصحوبة بحكة شديدة واحمرار.

 

يجب على المرأة أن تكون على اتصال مع جسمها وتلاحظ أي تغيرات غير طبيعية في الإفرازات المهبلية. إذا كنت قلقة بشأن الإفرازات الخاصة بك، فمن الأفضل استشارة الطبيب لتقييم الوضع بدقة وتوجيهك بالشكل الصحيح.

ما هي أسباب الإفرازات المهبلية الغزيرة والرغوية؟

إذا كانت الإفرازات المهبلية لديك غزيرة ورغوية، فقد تكون هذه الأسباب المحتملة:

 

1. عدوى فطرية مهبلية: قد تكون الإفرازات الغزيرة والرغوية نتيجة لعدوى فطرية مهبلية، مثل عدوى الكانديدا (عدوى الخميرة). تكون الإفرازات عادة كثيفة ولبنية اللون، وتصاحبها حكة شديدة واحمرار. قد تزداد الأعراض بعد التبول أو الجماع.

 

2. التهابات مهبلية بكتيرية: يمكن أن تسبب التهابات بكتيرية في زيادة الإفرازات المهبلية وتغيير مظهرها وقد تكون رغوية أحيانًا. البكتيريا المسببة للعدوى قد تكون متعددة الأنواع، مثل الجرثومة العقدية أو الجرثومة الزنجارية.

 

3. عدوى مشتركة: في بعض الحالات، قد يكون هناك عدوى مشتركة بين الفطريات والبكتيريا في المنطقة المهبلية، مما يؤدي إلى زيادة الإفرازات وتشكل رغوة. هذه الحالة تحتاج إلى تقييم وعلاج من قبل الطبيب.

 

4. التهابات أخرى: بعض التهابات الجهاز التناسلي الأخرى، مثل التهاب الزائدة الدودية أو التهاب الحوض، قد تسبب أيضًا إفرازات مهبلية غزيرة ورغوية. في هذه الحالة، قد ترافق الإفرازات مع أعراض أخرى مثل الألم والحمى.

 

من المهم استشارة الطبيب لتقييم حالتك وتشخيص السبب المحتمل للإفرازات المهبلية الغزيرة والرغوية. سيقوم الطبيب بإجراء الفحوصات اللازمة وتحديد العلاج المناسب وفقًا للتشخيص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.